التسويق عبر البريد الالكتروني

من المؤكد أنك قد سمعت بالتسويق عبر البريد الالكتروني من قبل. يتم الحديث غالبا عن التسويق عبر البريد الالكتروني كطريقة لانعاش التواصل في الأعمال، واستهداف أسواق محددة بدقة . يمكن تعريف التسويق عبر البريد الالكتروني على أنه تسويق الكتروني مباشر يعتمد فيه على ارسال رسائل تهدف الى زيادة في نسبة المبيعات أو نسبة مشاهدة الصفحات. تحدث عملية التسويق عبر البريد الالكتروني عندما تقوم شركة معينة بإرسال بريد الكتروني لإعلان تجاري لمجموعة من الاشخاص عبر البريد الالكتروني. كذلك فان ارسال طلبات لأعمال معينة أو مبيعات أو تبرعات يعتبر تسويق عبر البريد الالكتروني اذا كانت تساعد في بناء ولاء الزبائن وثقتهم في المنتج أو تعريفهم بصنف معين. يعد التسويق الالكتروني طريقة فعالة لتبقى على تواصل مع زبائنك وترويج أعمالك في نفس الوقت.

 

ميزات التسويق عبر البريد الالكتروني :

– يمكن الحصول على عائد على الاستثمار المراد والذي يكون مرتفعا في حال كانت عملية التسويق تمت بالطريقة الصحيحة. يعتبر التسويق عبر البريد الالكتروني ثاني أكثر وسيلة فعالة للتسويق عبر الانترنت بعد التسويق الالكتروني عن طريق محركات البحث.
– يعد التسويق عبر البريد الالكتروني أرخص بشكل لافت وأسرع من التسويق عبر البريد التقليدي. ويعود هذا الى التكاليف المرتفعة والوقت الذي يحتاجه تجهيز حملة اعلانية كتصميمها وطباعتها وارسالها عبر البريد التقليدي.
يستطيع المعلنون ايصال الرسائل من الأشخاص الذين قاموا بالاشتراك لتصلهم الاعلانات والمواضيع التي تهمهم.
– عند المقارنة مع البريد الالكتروني العادي فان البريد الالكتروني التسويقي يحقق نسبة أكبر من الردود ومعدل أعلى من الطلبات.
الجمهور الواسع : تشير الإحصاءات إلى أن عدد مستخدمي البريد الإلكتروني وصل إلى نحو مليار وثلاثمئة مليون مستخدم، وهو عدد مهول جدا من المستخدمين؛ يجعل البريد الإلكتروني فرصة عظيمة للتسويق بتكلفة صغيرة نسبيا.
صديق للبيئة: لا يستخدم الورق في التسويق عبر البريد الإلكتروني، مما يساهم في التقليل من مشكلة الاحتباس الحراري.
التغذية الراجعة: يعدّ التسويق بالبريد الإلكتروني طريقة فعالة لمعرفة رأي الجمهور المستهدف؛ حيث أن عدد زيارات موقع نتيجة لتلقي بريد إلكتروني دعائي يُستخدَم لقياس مدى بلوغ الهدف المرجو منه. كما يمكن للمعلن تمكين المرسل إليهم من إعادة إرسال ملاحظاتهم واقتراحاتهم حول الإعلان أو المنتج نفسه.
مجال أوسع للانتشار: تتيح إمكانية إعادة إرسال البريد التي يتوفّر عليها المستخدمون فرصة أكبر لنشر الإعلان؛ من خلال تشجيع العملاء على إعادة توجيه الرسائل الدعائية إلى الزملاء والأصدقاء.
بناء قاعدة بيانات حقيقية وغير افتراضية: تمكّن حملات التسويق عبر البريد الإلكتروني من إنشاء قاعدة بيانات أكثر دقة وفاعلية للاستفادة منها في الحملات الإعلانية القادمة.
قياس مدى فاعلية الإعلان: بالإمكان مقارنة عدد الرسائل الدعائية المُرسَلة بنسبة مبيعات المنتج لمعرفة مدى فاعلية البريد الإعلاني المرسل.
سرعة في الوصول: وقت تسليم الرسائل الدعائية بالبريد الإلكتروني قصير مقارنة بالبريد التقليدي.
الاستلام: كثرة تواصل مستخدمي الإنترنت مع بريدهم الإلكتروني يضمن نوعا ما استلام الإعلان.

 

عيوب التسويق عبر البريد الإلكتروني:

– يجد بعض العملاء أن رسائل التسويق عبر البريد الإلكتروني هي رسائل عشوائية مما يؤدي إلى إهمالها في بعض الأحيان.
– الاستخدام غير القانوني لقاعدة بيانات عناوين العملاء.
– وجود شركات وهمية تدعي امتلاكها لمنتجات شهيرة لتخدع المستخدم وتجعله ضحية لهجمات تصيّد.
– تُحال بعض رسائل التسويق عبر البريد الإلكتروني تلقائيا إلى المُهملات للاشتباه في كونها رسائل مزعجة.